هل سمعت من قبل عن استخدام قشور السيليوم للتخسيس وإنقاص الوزن؟ أصبح التداوي بالأعشاب توجهاً عالمياً الآن، ولم تكن العودة للطبيعة على مستوى الأفراد فقط، ولكن شملت أيضاً الشركات المنتجة للعقاقير… كما ذكرت في مقال الطب البديل.

فمن المعروف أن النباتات غنية بالمركبات والزيوت المُستخدمة في العلاج تارةً، وفي الوقاية من الأمراض تارةً أخرى. قشور السيليوم هي إحدى تلك النباتات التي تتعدد فوائدها واستخداماتها، ومن أهم تلك الفوائد هو استخدام ألياف السيليوم للتنحيف، نُتابع معاً حديثنا عن نبات الاسباغول أو السيليوم في هذا المقال.

ما هو نبات السيليوم؟ وما هي أهم مميزاته؟

تعود أصول هذا النبات إلى بلاد الهند، ويشتهر بكونه من الملينات الطبيعية، لتميز أليافه بقدرتها على امتصاص الماء، وألياف السيليوم قابلة للذوبان في الماء، ولكنها غير قابلة للهضم أو الامتصاص من خلال الجهاز الهضمي .

تتعدد الأسماء التي تُطلق على نبات السيليوم، فقد يتم تداوله تحت اسم لسان الحمل، أو نبات الاسباغول، كما يُعرف أيضاً ببذور القاطونه.

 

قشور السيليوم ما هي؟

قشور السيليوم هي أحد الصور المتداولة في الأسواق، وتُوفر الشركات المهتمة بالعقاقير والمكملات الغذائية أشكالاً صيدلانية أخرى، نذكر منها على سبيل المثال: الحبيبات والكبسولات، كما يمكنك الحصول على ألياف السيليوم في صورة مسحوق أو بودرة قابلة للذوبان في الماء مثل منتج: (“سوبر بيسليوم” “Super Psyllium” – “مابلور” “Maplore”) وتستطيع شراء هذا المنتج من خلالنا.

فوائد قشور السيليوم للتخسيس

كما ذكرنا سابقاً فإن أهم ما يميز هذه النبتة قدرة أليافها على الذوبان في الماء من جهة، ومقاومتها لعمليات الهضم والامتصاص من جهةٍ أخرى، مما أكسبها العديد من الفوائد الصحية، والتي نذكر منها التالي:-
  1. تُنظم ألياف السيليوم حركة الأمعاء، فمن خلال قدرتها على امتصاص الماء تُصبح الفضلات أكثر حجماً ولزوجة، مما يسهل عملية الإخراج، وبالتالي تعد فوائد قشور السيليوم للقولون علاجاً أمثل للإمساك.
  2. القضاء على الأعراض المزعجة المصاحبة للبواسير والناسور، لما لتلك الألياف من أثرٍ ملين معروف.
  3. تزيد من فعالية البكتيريا النافعة داخل الجهاز الهضمي، مما يرفع من مناعته، ويزيد من قدرته على مقاومة الالتهاب والبكتيريا الضارة.
  4. تُؤثر بشكلٍ إيجابي على مستوى الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية في الدم، حيث ترتبط الألياف الذائبة بالأحماض الدهنية في الطعام ، محولةً الكوليسترول الضار إلى فضلات يتم التخلص منها عبر جهاز الإخراج في الجسم.
  5. تُقوي ألياف السيليوم عضلات القلب، وتعمل على خفض دهون الدم الضارة؛ فكان الجمع بين التأثيرين سبباً في حماية الجسم من الأمراض القلبية.
  6. يُحقق التناول المنتظم لألياف السيليوم التوازن بين الأنسولين ومستوى الجلوكوز في الدم، بل أثبتت إحدى الدراسات العلمية قدرة هذا النبات على علاج داء السكري من النوع الثاني.
  7. كان لتناول ألياف السيليوم عظيم الأثر في التخلص من الوزن الزائد، وحرق دهون الجسم المسببة للسمنة، وهذا ما سوف نوضحه باستفاضة من خلال الفقرة القادمة.

    قشور بذور السيليوم للتخسيس

    تُستخدم ألياف السيليوم للتخسيس والتخلص من الوزن الزائد، كما يمكن تناول المادة الفعالة في صورة كبسولات أو بودرة.
    جديرٌ بالذكر أن المميزات الخاصة لنبات السيليوم جعلت منه وسيلةً فعالة للوصول إلى الوزن المثالي، ويتحقق ذلك بالفعل من خلال الآليات التالية:-
    1. الشعور بالامتلاء، والذي يحدث نتيجة قدرة ألياف النبات على امتصاص الماء الزائد بالجسم، مما يُقلل من كمية الطعام التي يرغب الإنسان في تناولها خلال اليوم.
    2. يؤدي الشعور بالشبع وقلة الطعام المستهلك إلى بحث الجسم عن مصدر آخر للطاقة – بخلاف السعرات الحرارية من الوجبات – فتكون النتيجة الحتمية هو لجوء الجسم إلى حرق الدهون الزائدة به، لتأمين الحصول على الطاقة اللازمة للقيام بالوظائف المختلفة.
      بمعنى مبسط اكثر
  1. (عند امتلاء المعدة بالألياف الطبيعية الجسم يحرق من مخزون الطاقة من الجسم نفسه وبناءً عليه يحرق من الدهون الزائدة في الجسم ) المعدة بالألياف الطبيعية الجسم يحرق من مخزون الطاقة من الجسم نفسه وبناءً عليه يحرق من الدهون الزائدة في الجسم )
    1. إحداث التوازن المطلوب في مستوى الجلوكوز بالدم، مما يتسبب في عدم وجود الرغبة الملحة لتناول الطعام أو السكريات.
    2. تُعزز قشور السيليوم من مناعة الجهاز الهضمي، من خلال خلق بيئة مناسبة لنمو البكتيريا النافعة في القناة الهضمية، والتي تُحسن بدورها من عملية التمثيل الغذائي
    3. لا تحتوي ألياف السيليوم على السكر أو الدهون، مما لا يضيف أي سعرات حرارية إلى الجسم عند تناولها.
    4. عادة ما يؤدي ذوبان الألياف في تبطيء عملية الهضم، مما لا يُعجل برفع مستوى الجلوكوز في الدم، وبالتالي عدم خروج هرمون الأنسولين مباشرة بعد تناول الوجبة المرافقة للسيليوم، كل هذا يؤدي حتماً إلى حماية الجسم من نوبات الشعور بالجوع.

التجربة الفعلية لقشور السيليوم
اثبتت قشور السيليوم فعاليتها مع حالات كثيرة يعانون من زيادة وزن وسمنة و سمنة مفرطة .
ومن 9 سنوات اتحدث عن قشور السيليوم في كل حلقاتي وطريقة علاج حالات زيادة الوزن بها وبالفعل نجحت مع الكثير من الحالات وكما ذكرت في كتابي الاول “اثر الوعي والممارسات الغذائية على النمو الجسمي” ان 90% من يعانون من زيادة الوزن بسبب مشكلة الشهية العالية وان قشور السيليوم من اهم الالياف التي تعطي الشعور بالامتلاء والشبع واجبار الجسم ان يحرق من الدهون المخزنة داخل الجسم اذاً قمع شهية وحرق الدهون المخزنة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

All Copyrights© To Doaa Sohiel